Take a fresh look at your lifestyle.

شبكات الجيل الخامس 5G الثورة الصناعية الجديدة

شبكات الجيل الخامس قد تكون مفتاح لمستقبل افضل

0

شبكات الجيل الخامس 5G تختلف عن الاخرون

شبكات الجيل الخامس تختلف بشكل كبير جدا عن ما قبلها , فكل 10 سنوات يظهر لنا جيل مختلف من شبكات الاتصالات

و التي بدأت سباقها في عام 1981 مع ظهور شبكات الجيل الثاني  2G .

وبعد مرور 11 عاما يظهر لنا في عام 1992 شبكات الجيل الثالث لتحدث ثورة حقيقة في عالم الاتصالات .

وما ان بدأنا نتأقلم عليها حتى ظهر لنا في عام 2012 عملاق التطور الجيل الرابع من شبكات الاتصالات 4G ,

والى هذا الحد لم يكن هناك ما يدعو الى الخوف حتى ظهر شبح شبكات الجيل الخامس  5G

والأن لنتسأل لماذا ينتظر العالم  شبكات الجيل الخامس لهذه الدرجة ؟

للإجابة على هذا التساؤل دعنا نستعرض بعض من مميزات الجيل الخامس مقارنة بما سبقه

  • تختص شبكات ما قبل ال 5G بأنترنت الهواتف و أجهزة الحاسوب بشكل كبير , الا ان شبكات الجيل الخامس اتسعت لتشمل الاشياء المختلفة وهو ما يعرف باسم ” انترنت الأشياء “,  ومن المتوقع ان تحمل كافة الاجهزة الالكترونية باختلاف انواعها عنوان الكتروني لتندرج ضمن خدمات شبكة الجيل الخامس , وذلك ما يفتح الباب على مصرعيه للمنازل الذكية او المصانع الذكية او ربما المدن الذكية .
  • يعتمد الجيل الرابع على عناوين الانترنت IPV4 من 32 خانة  ، أما الجيل الخامس فيعتمد على IPV6 من 128 خانة.
  • سرعة نقل البيانات في الجيل الرابع هي 100Mbps  للأجهزة المتحركة بسرعة كالهاتف مثلا وتصل الي 1Gbps  للأجهزة الثابتة,
  • بينما تتضاعف هذه السرعة  في الجيل الخامس إلى 1Gbps   للأجهزة المتحركة و 10Gbps   للأجهزة الثابتة.
  • زمن التأخير في الجيل الرابع و هو الفترة ما بين ارسال البيانات من المرسل وصولا الى المستلم تنخفض بنسبة تتجاوز ال 90 % في شبكات ال5G .
  • اتصال الاجهزة بشكل مباشر (D2D communications) اي الأجهزة القريبة من بعضها مباشرة بدون الحاجة إلى برج الخدمة كوسيط.
  • مساحة الخلية (cell) في الجيل الخامس أصغر بكثير منها في الجيل الرابع , وذلك حتى تستطيع تحمل العدد الكبير من الأجهزة المتصلة بها، بالإضافة إلى أن ذلك يؤدي إلى انخفاض مستوى استهلاك الجهاز للطاقة  بنسبة  90  بالمئة إذ أن أبراج الخدمة  تكون قريبة من الجهاز. (الخلية هي المساحة الجغرافية التي يغطيها برج خدمة واحد ).

ولهذا السبب، خبراء الاتصالات ورجال الأعمال والحكومات حول العالم، يواصلون العمل على نشر شبكة الجيل الجديد.

ولكن سيظل التساؤل الذي يحير الجميع لماذ يخاف البعض من الجيل الخامس لهذه الدرجة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق